السبت 20 يوليو 2024

رواية حماتى وضرتى الفصل الأول 1 بقلم نور شريف

موقع أيام نيوز

أنا شوفت أمك وهي بتسرقك يا عصام وعملت نفسي نايمة

أنتي مجنونه أمي أنا تسرقني الظاهر أن أتسهلت معاكي كتير يا غادة و تصرفاتك بقت غريبة 
صدقني يا عصام شوف فلوسك هتلاقيها ناقصه ...

سبني و راح الشغل نفخت بضيق و دخلت أنام صحيت لقيت أمه أخدت مفتاح شقتي و معاه قفل الثلاجة 
راحه فين يا ماما 
دي شقة أبني ادخل زي ما انا عايزه و اخرج زي ما أحب عندك مانع ولا أي دخلت الدولاب بتاعي 
وأخدت عباية و لبستها أي رأيك يا غادة حلوة عليا مش صح

بس دي بتاعتي يا ماما

لا كل حاجة في شقة أبني ملك ليا ولا أنتي مش عجبك 
البيوت ليها حرمه أفرض أنا لابسه في بيتي لبس مينفعش تشوفيني بيه أو تتدخلي عليا وانا نايمة 

لقيتها أتعصبت و هجمت عليا بقسۏة تحت عيني كان أزرق من الكدمات

أخدت مفتاح شقتي و قالت بردح : أنتي ملكيش مكان وسطينا يا بت 
رمت في وشي عباية روحي عند أهلك و ورقة طلاقك هتوصلك

أخدت تلفوني برن علي عصام رد بجمود :
أنا في الشغل بترن ليه دلوقت مش فضيلك يا غادة

أمك طردتني من الشقه يا عصام و أخدت المفتاح وقفل التلاجه و رمت في وشي العباية و قالتلي بكره ورقة طلاقك توصلك !!!!

أنا مش مصدقك دي أمي بقلك أي يا غادة أمي عارفه ربنا كويس 
قفلت في وشه و قلت و دموعي نازله أنا كنت زيك مخدوعه فيها وافقت عليك عشان فاكرها كويسه طلعت منافقه دي وكأنها ضرتي في البيت

روحت بيتنا حضنت أمي و عيطت بنهيار : أمه يا ماما

مالك يا غادة أي حصلك بس أهدي

طردتني  و رمت العباية في وشي ....

يلهوييييي

أسكريبت جديد

يتبععععع
#حماتي_و_ضرتي 
بقلمي نور شريف